حفلات تكريميّة أُقيمت له

حفلة تكريم في أوتيل بريستول سنة 1966

 حفلة تكريميّة في قاعة وزراء التربية الوطنيّة سنة 1966، شارك فيها جميع شعراء وأدباء لبنان

 حفلة تكريميّة في دار نقابة الصحافة اللبنانيّة بدعوة من اتحاد الكتّاب اللبنانيّين بعد صدور كتابه "بيروت عاصمة الثقافة، عاصمة الأمل"

 حفلة تكريميّة في صور سنة 1999 برعاية دولة الأستاذ نبيه برّي رئيس المجلس النيابي حينها، شارك فيها رئيس مجلس الوزراء ووزير الثقافة، ودعا إليها وشارك فيها اتحاد الكتّاب اللبنانيّين والهيئة الثقافيّة في جنوب لبنان

  بعد الرحيل، سنة 2006، دعا منتدى الحوار الثقافي في منطقة البترون إلى حفلة تكريم للدكتور ميشال سليمان بحضور جمع غفير من الأصدقاء، شارك فيها رئيس المنتدى الأستاذ كسرى باسيل والدكتور سهيل مطر وعميد كليّة الهندسة الأستاذ الدكتور عطا جبور والأديبة الدكتورة مي سعادة، والأديب الأستاذ حسين لوباني، والمحامية يسرى البيطار، والدكتورة هلا سليمان. وكان الأستاذ فادي خطار عرّيف الحفلة التكريميّة، وذلك في قاعة المحاضرات في سان استيفانو – البترون، حيث ألقى المشاركون قصائد شعريّة من دواوين الشاعر سليمان

 في الذكرى العاشرة لغياب الشاعر الفيلسوف الدكتور مشال سليمان، وبدعوة من اتحاد الكتّاب اللبنانيّين ووزارة الثقافة، لحضور أمسية شعريّة تحيّة تكريم للراحل سليمان مع الشعراء: أ. جوزف حرب، د. شوقي بغدادي ممثِّلاً اتحاد الكتّاب العرب

  د. محمد علي شمس الدين، بيروت، قصر الأونيسكو، الزمان 11/12/2010، قدمت وزارة الثقافة درعاً تكريميّة للراحل

       نهار الأحد 12/12/2010، برعاية فخامة رئيس الجمهوريّة اللبنانيّة، العماد ميشال سليمان، وبدعوة من المجلس البلدي في البترون وهيئة تكريم الشاعر الدكتور ميشال سليمان، أقيم حفل إزاحة الستار عن تمثال الشاعر، في مدخل مدينة البترون، بحضور جمع غفير من دبلوماسيين ووزراء ونوّاب، وممثلين عن كل أجهزة الدولة، بالإضافة إلى الهيئات الدينيّة والمدنيّة